Panel autora Strefa autora Zaloguj się
A A A

كابوس العشرينيات

كابوس العشرينيات
20.00 pln
Jeżeli posiadasz rabat indywidualny, przed dodaniem produktu do koszyka - zaloguj się

كابوس العشرينيات

wydawnictwo: e-bookowo

 Opis

- "اتركه."
-" لكن انظر بنفسك، هناك الكثير. ماذا أعطونا هنا مقابل بيض الوقواق ؟ " غضب ماكلين من الصندوق الإضافي، لكنه لم يستط ع
فعل أي شيء .
ذهب القارب باتجاه الجسر اولا. بعد لحظات، عاد الكنديون شمالا. في غياب خيار آخر ، بدأ أدريان وكونور في تحميل الصناديق ف ي
صندوق السيارة .
لسوء الحظ، اتسع الصندوق ل فقط.
وضع الثال ث بسهول ة ف ي المقعد الخلفي ، ولك ن هذا كان كل شيء ، لا مجال للمزيد. كان غياب ستيف وسيارت ه مشكل ة خطيرة، ومر ت
الدقائق القليلة القادمة في جو عصبي. لم يهتم أحد بالشاب صاحب النظارات.
اقترح الأيرلندي قلب الصناديق المتبقية ورمي الزجاجات بكميات كبيرة في جميع المساحا ت المتاح ة للسيار ة وتوزيع الأرباح وفق ا لذل ك
، لكن أدريان لم يوافق. كان يثق بزميله الأكبر سنا وعلى الرغم من أنه كان قلقا قليلا بشأنه، إلا أنه فض ل الانتظار بدلا من الية مخاطر ة
غير ضرورية.
كان الانتظار مجديا. تأخر بوب لأنه أصر على المرور عبر بوسطن لأنه كان مقتنعا بأن شخصا ما كان يتابعه، لكن ستيف لم يلاح ظ
أي شيء من هذا القبيل . أراد إصلاح سمعته بعد هذه الأحداث المؤسفة في المقبرة، بكل بساطة. وضعت الصناديق في مكانها لكن عندما
أوضح الأيرلندي أن هناك صندوقا آخر، انزعج الفتى فحسب .
- "عرفت ذلك! " صرخ الفتى .
- "ماذا عرفت؟"
- شيء من هذا القبيل. ربما هناك مخدرات بالداخل .أفيون !
- "فتى، يمكنك شراء الأفيون والكوكايين دون مشاكل... كوكا كولا تحتوي على الكوكايين ، وهذا ليس شيئا سيئا " جادل أدريان الذ ي
بطبيعة الحال ، يفضل القهوة ، ولك ن لا يعترض على زجاجة من هذا المشروب الغازي. أومأ ستيف وهمس كونور شيئا ردا على ذلك.
رايت لكونه الأقدم في هكذا مهمات ، قرر الذهاب الى سيارته. أمضى بعض الوقت هناك، وعندما عاد ، كان يحمل مخلا في يده.
- "هذا الصندوق الضخم، صحيح ؟" -سأل زملاؤه ، لكنه ل م ينتظر جوابا. لقد عبر المسارات. دفع بوحشية المخل بين الألواح ،
وضرب الطرف المسطح بكفه المفتوح ثم دفع بكل وزنه حتى سقط الخشب في ضربة واحدة. اندفع بقية المجرمين إلى الصندوق المفتو ح
مثل النسور يبحثون بشراهة في الداخل.
هناك، بين الصحف والق ش ، لا يبدو أي شي ء غري با على الإطلاق. كا ن هذا على الأق ل الانطبا ع الأول. مد يده المرتجفة، بين الق ش
والورق المجعد ، تفقد الصندوق . تسمر فجأة وبدا وج هه شاح با. تراج ع كونور أيضا، غير متأكد مما يحدث. اقترب ستيف و ادخل يده
بعناية يده في الصندوق.
فجأة لعن ورسم علامة الصليب و الخوف في عينيه.لعنة

 O autorze

Radosław Budkiewicz

Radosław Budkiewicz

urodzony pod koniec lat osiemdziesiątych w małym, warmińsko-mazurskim miasteczku, miłośnik kina i niespełniony filmowiec. Studia filmowe na kierunku reżyserii filmowej i telewizyjnej przerwał z powodów zdrowotnych, po powrocie do zdrowia natomiast związał się z amatorskim pisarstwem. Najpierw pisał dla siebie, do tak zwanej szuflady, potem na różnorakich internetowych forach i portaCzytaj więcej

 Opinie i oceny

Jeśli masz opinię na temat powyższego produktu, podziel się nią z innymi. Możesz rówież ocenić ten produkt.

Autor:
Opis:
Ocena:
 
Ta strona korzysta z ciasteczek (cookies). Pozostając na stronie akceptujesz to (NACIŚNIJ W CELU AKCEPTACJI). Więcej o ciasteczkach dowiesz się tutaj.